ماهو حصان طروادة Trojan

ماهو حصان طروادة

أحصنة طروادة Trojan التروجان هي البرامج التي تتنكر وتعمل مثل البرامج العادية و الألعاب وحتى برامج مكافحة الفيروسات. إذا تم تشغيلها، يمكن لهذه البرامج أن تفعل أشياء خطيرة لجهاز الكمبيوتر. بمعنا اخر, حصان طروادة Trojan هو نوع من البرامج الضارة التي تأتي متنكرة في زي البرامج الشرعية. أحصنة طروادة يمكن استخدامها من قبل اللصوص والقراصنة في محاولة للوصول إلى أنظمة التشغيل للمستخدمين.

على سبيل المثال، قد يبدو حصان طروادة عبارة عن لعبة ما في الكمبيوتر، ولكن بمجرد تشغيله يبدأ بالكتابة على أجزاء معينة من القرص الصلب، وإفساد البيانات الخاصة بك. فهذه البرامج الخبيثة خطره فقط إذا تم تشغيلها.

يمكن لمعظم برامج مكافحة الفيروسات الكشف عن أحصنة طروادة، أحصنة طروادة لا تنسخ نفسها. على الرغم من أنه من الممكن تضمين حصان طروادة في ملف فيروس لكي ينتشر إلى أجهزة كمبيوتر متعددة.

ماذا يمكن أن يفعل حصان طروادة Trojan:

بمجرد تفعيله، يمكن لقراصنة الإنترنت “الهاكرز” التجسس عليك، وسرقة البيانات الحساسة الخاصة بك، والوصول بشكل متخفي الى نظام التشغيل. ويمكن أن تشمل هذه الإجراءات:

  • حذف بيانات
  • حجب وقفل بيانات
  • تعديل البيانات
  • نسخ البيانات
  • تعطيل أداء أجهزة الكمبيوتر أو شبكات الحاسوب

في النهاية:

حصان طروادة Trojan دعونا نتكلم عن سبب التسمية هو انه في الأساطير اليونانية هناك قصة عن حرب طروادة. واستمرت هذه الحرب سنوات عديدة، حيث لم يكن باستطاعة اليونانيين اختراق مدينة طروادة المحصنة بشدة. الا أن قدموا هديه كرمز للسلام للشعب في طروادة وهي عبارة عن حصان خشبي كبير. تم نقل الحصان داخل أسوار المدينة. حيث كان الجنود اليونانيون في الحصان الخشبي ينتظرون الليل للخروج، عندها قفز الجنود اليونانيين من الحصان الخشبي و فتحتوا الأبواب المحصنة لزملائهم الجنود في الخارج وقاموا بالاستيلاء على المدينة.

حصان طروادة

ها هي العبرة من هذه القصة. أحصنة طروادة هي ليست اسطورة في العالم التقني. أنها موجودة ويمكن أن تسبب ضررا كبير جداً على أجهزة الكمبيوتر, على عكس برمجيات الادوير Adware التي تقوم فقط بالتجسس عليك وعرض اعلانات وتوجيه المتصفح لديك الى مواقع اخرى.

لذلك كقاعدة عامة: لا تفتح برنامج إلا إذا كنت تعرف مصدرها جيداً. وينطبق هذا بشكل خاص على المرفقات في رسائل البريد الإلكتروني التي عادةً تكون ملفات قابلة للتنفيذ.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here